كلية طب الأسنان

جامعــة فلسطيــن

كلية طب وجراحة الفم والأسنان تنظيم اليوم العلمي الثالث للكلية

كلية طب وجراحة الفم والأسنان تنظيم اليوم العلمي الثالث للكلية

  • 2014-05-12
  • + 1814726

نظمت كلية طب وجراحة الفم والأسنان اليوم العلمي الثالث للكلية بعنوان: طب الأسنان ....أساسيات وتطورات، بحضور  كل من الدكتور كاظم دغمش رئيس مجلس إدارة الجامعة، والدكتور حسن حمودة نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، والدكتور جمال نعيم عميد كلية طب وجراحة الفم والأسنان ورئيس اليوم العلمي، والدكتور سالم سلامة عضو المجلس التشريعي، والدكتور باسم نعيم وزير الصحة السابق، والدكتور يوسف المدلل نقيب أطباء الأسنان، وعدد كبير من أطباء الأسنان وطلبة الكلية، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية.

 

حيث رحب "حمودة" خلال افتتاحيته لليوم العلمي بالضيوف الكرام، وأشار إلى أن جامعة فلسطين تولي أهمية كبري لقضايا المجتمع المختلفة، معتبراً أن اليوم العلمي يناقش تخصص ومهنة طب الأسنان سعياً للمساهمة في تطوير هذا التخصص، ورفده بكل ما هو جديد في عالم طب وجراحة الفم والأسنان، متمنياً أن يحقق اليوم العلمي أهدافه، وشاكراً لكل من ساهم في إنجاحه.

 

من جهته رحب "نعيم" بكافة الحضور والمشاركين، وأثنى على المشاركة الفعالة لليوم العلمي، متمنياً أن يساهم هذا اليوم العلمي بتطوير مهنة طب الأسنان وتزويد الحاضرين بمعلومات جديدة وقيمة، متقدماً بالثناء والتقدير لإدارة الجامعة على تسهيلاتها لعقد اليوم العلمي، ولكوادر الجامعة المختلفة على جهودهم في التحضير والتنفيذ لهذا اليوم.

وأشار عميد الكلية إلى أن كلية طب وجراحة الفم والأسنان هي من الكليات المهمة في الجامعة والتي ستساهم في رفد سوق العمل بكوادر مؤهلة علمياً وتطبيقياً، مؤكداً أن الكلية ستعمل على تنظيم العديد من الأنشطة خلال الفصول الدراسية القادمة من شأنها تعزيز علاقة الكلية بمحيطها المؤسساتي، وصقل شخصية الطلبة وتنمية قدراتهم.

 

ومن جهة أخرى أثنى "سلامة" على جامعة فلسطين التي استطاعت بادارتها ورئاستها وطواقمها وعمدائها أن تبني هذا الصرح الأكاديمي الكبير الذي أصبح منارة للعلم في فلسطين، مباركاً لكلية طب وجراحة الفم والأسنان تميزها بخطتها الدراسية ومختبراتها العملية.

وأشاد عضو المجلس التشريعي باليوم العلمي الثالث الذي يشارك فيه سلسلة متميزة من المختصين، متمنياً أن يكون هذا اليوم إضافة نوعية لطب الأسنان في فلسطين، مؤكداً أن إنجازات الكلية وغيرها من الكليات والحكمة التي تتمتع بها إدارة الجامعة وكوادرها أهلها للحصول على المرتبة الثانية بين الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة  في التصنيف الدوري المتخصص في مجال تصنيف المؤسسات التعليمية الأكثر تميزا في مجال جودة التعليم والتقنيات المساعدة، متمنياً للجامعة دوام التقدم والتوفيق.

 

ووبدوره شكر"المدلل" جامعة فلسطين على عقدها لمثل هذه المؤتمرات العلمية التي تكون مدخل لطالب طب وجراحة الفم الأسنان، وقال أن هذا اليوم إن دل على شيء فإنه يدل على مثابرة وتواصل جامعة فلسطين على مواكبة كافة التطورات العلمية بهذا المجال، متقدماً باسم نقابة أطباء الأسنان ببالغ الشكر والتقدير لعمادة وكوادر الكلية على جهودهم المبذولة لعقد مثل هذه الأنشطة التي تساهم في تطوير قدرات خريجي طلاب طب وجراحة الفم والأسنان.

 

وشمل اليوم العلمي على ثلاث جلسات ضمت نخبة من أطباء الأسنان وكانت الجلسة العلمية الأولى برئاسة الدكتور محمد أبو سردانة وشارك فيها الدكتور ناجي شعت بورقة عمل بعنوان "preparation rules for laminate veneer" وشارك الدكتور إياد  حسين بورقة عمل بعنوان “Secondary Trigeminal Neuralgia(A case rport) وفي نهاية الجلسة الأولى كانت المشاركة للدكتور حازم ميلاد بورقة عمل بعنوان TMJ Disorders in Dental Practice”"

وكان الجلسة العلمية الثانية برئاسة الدكتور  حازم العجرمي  وكانت المشاركة الأولى بالجلسة الثانية للدكتور نايف يونس بورقة عمل بعنوان RCT for C-Shaped  Canals:from Access to Obturationوشارك الدكتور محمد حماد بورقة عمل بعنوان "Cracked Tooth: Diagnosis & Management”"وكانت مشاركة عميد كلية طب وجراحة الفم والأسنان في جامعة فلسطين ورئيس اليوم العلمي د.جمال نعيم بورقة عمل بعنوان Early Orthodontic Treatment

وكانت الجلسة الثالثة والختامية برئاسة الدكتور محمود عياد وكانت اولى المشاركات للدكتور نائل المصري بورقة عمل بعنوان "Management of Gingival Recession “  وشارك الدكتور محمد أبو معمر بورقة عمل بعنوان Smile Analysis وشارك رئيس اللجنة العلمية د.محمد شامية بورقة عمل بعنوانPlatelet Rich Fibrin(PRF)  وشارك الدكتور  محمد أبوحصيرة بورقة عمل بعنوان  Evaluation of Success And Failure in Endodontics

 

وفي نهاية اليوم العلمي تم توزيع دروع الجامعة وشهادات الشكر والتقدير لكل الاطباء والباحثين الذي شاركوا في اليوم العلمي تقديراً لما بذلوه من مجهودات كانت سبباً في نجاح هذا اليوم.